حرارة الشلف تتصدر الترند ... ومطالب بخفض فواتير الكهرباء ومواقيت العمل - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

حرارة الشلف  تتصدر الترند ... ومطالب بخفض فواتير الكهرباء ومواقيت العمل

حرارة الشلف تتصدر الترند ... ومطالب بخفض فواتير الكهرباء ومواقيت العمل

شارك المقالة

شكلت موجة الحر الأخيرة التي ضربت مناطق عديدة بغرب الوطن و معها ولاية الشلف بالخصوص و المعروفة بحرارة صيفها مادة دسمة لرواد مواقع التواصل الإجتماعي ، أين غزت الفضاء الأزرق عدة منشورات و فيديوهات و مقاطع صوتية تتناول الموضوع إما بالتنكيت و السخرية أو بالتبيان للوضعية الحقيقية للصيف الشلفي الحار و المطالب بمعالجة الإختلالات الناتجة عن الحرارة و أدوار الإدارة في هذا الشأن .


و تعرف ولاية الشلف منذ دخول الإعتدال الصيفي موجة حر ملتهبة جعلت من أبناء الولاية الفايسبوكيين يعلقون على الظاهرة و ينشرون عنها المقاطع بصفة جعلت الأمر حديث الساعة في الفضاء الأزرق ، و لعل مقطع فيديو المنشور للشاب سمير من بلدية حرشون بشرق الولاية يعد أبرز تنظهر لهذا الإهتمام ، حيث وضع ذات الشاب مقلاة لمدة ساعتين في الشمس ثم قام بقلي بيضة على المباشر زوالا في رسالة منه للجميع أن الحرارة بالشلف أصبحت تضاهي حرارة الصحاري ، رغم أن ولاية الشلف ساحلية و أبعد نقطة منها عن الساحل لا تتجاوز المائة كيلومتر عمقا .

و تداولت الصفحات و المجموعات فيديو القلي بالمشاركة و التعليق و التي إنقسمت في جلها بين التنكيت على الوضع و المطالب بحلول للتخفيف من الحرارة ، أين تبرز هذه الثنائية في كل طرح لهذا الموضوع ، حيث تعلق فئات شابة بالأخص على الموضوع بملصقات تقارن بين رجل الثلج الأوربي و رجل الصهد أي الريح الساخنة الشلفي و تضع له مظلا ونظارات شمسية فوق نبات شوكي للدلالة على التباين في المناخ ، كما أن صور النكت حول قدوم شخص كفيف للولاية و بحثه عن مكان ظل نظرا للحرارة المرتفعة تشعل الصفحات حتى يفاجئ بأنه في الفترة الليلية هي الأخرى !!

في حين تعلق فئات أخرى أكثر نضجا على الموضوع بالمطالبة بتفعيل الإجراءات المتخذة كما في مناطق الجنوب بالنظر للتساوي التقريبي في درجات الحرارة ، و تتصدر هاته المطالب خفض فواتير الإستهلاك الكهربائي و تفعيل عمل عطل الحرارة المرتفعة للصندوق الوطني للعطل المدفوعة الأجر و البطالة الناجمة عن سوء الأحوال الجوية لقطاعات البناء و الأشغال العمومية و الري المعروف بكاكوبات ، و تفعيل المنح ذات الطابع الخاص و الإستثنائي بالنظر لما تكابده اليد العاملة من ظروف في يوميات عنلها الملتهب و المضني ، كما يتجه البعض في نقاشاتهم إلى الطرق التقليدية التي كانت تستعملها الإدارة الكولينالية في معالجة مشكل إرتفاع الحرارة ، من خلال تكثيف التشجير و قنوات الري التي تضمن تلطيفا نسبيا للأجواء و التي تعرضت للهدم و الإزالة بقرارات إدارية سابقة صاحبها كثير من النقد و السخط .

و بين التنكيت و المطالب بتحرك الإدارة و المجتمع المدني بإيجاد حلول لتلطيف أجواء الولاية المليونية بالغرب الجزائري ، تبقى المواقع ملتهبة بالنقاشات على أمل أن يتحسن الواقع و يتجاوز الصيف العسير بأقل الأضرار و أقل الخسائر.

جزار إبراهيم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. -----------------
للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com -------------- مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0671647833 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *