فركوس يفتي بعدم جواز إخراجُ ثمنِ الأضحية قيمةً بدلًا مِنَ القيام بذبحها - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

فركوس يفتي بعدم جواز إخراجُ ثمنِ الأضحية قيمةً بدلًا مِنَ القيام بذبحها

فركوس يفتي بعدم جواز إخراجُ ثمنِ الأضحية قيمةً بدلًا مِنَ القيام بذبحها

شارك المقالة
أفتى ، الشيخ فركوس ، بعدم جواز  إخراجُ ثمنِ الأضحية قيمةً بدلًا مِنَ القيام بذبحها، وذلك في الفتوى الحاملة لرقم 1160

وأوضح محمد علي فركوس ، في رده على إمكانية  إخراجُ ثمنِ الأضحية قيمةً بدلًا مِنَ القيام بذبحها، بأن المقصود مِنَ الأضحية التقرُّبُ إلى الله تعالى بذبحِ أو نحرِ بهيمةِ الأنعام وإراقةِ دَمِها في أيَّامِ عيد الأضحى، أي: في يوم العيد بعد الانتهاء مِنْ صلاة العيد أو في ثلاثة أيَّامٍ بعده، والأضحيةُ شعيرةٌ عظيمةٌ وسنَّةٌ واجبةٌ في حقِّ القادر عليها على الصحيح مِنْ قولَيِ العلماء، تجزئ عن المضحِّي وعن أهل بيته كما ثَبَت ذلك في النصوص الحديثية.

لذلك كان إخراجُ ثمنِ الأضحية عِوَضًا عن ذبحِها عملًا غيرَ مجزئٍ مُخالِفًا لهدي النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم وهديِ صحابتِه الكرام رضي الله عنهم، وقد صحَّ عنه صلَّى الله عليه وسلَّم أنه قال: «مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ»(١).

فضلًا عن أنه يترتَّب مِنَ العدول عن سنَّة الأضحية إلى التصدُّق بثمنها إماتةٌ لهذه الشعيرة المُبارَكةِ التي قَرَنها اللهُ تعالى بالصلاة في العديد مِنَ المواضع في القرآن الكريم.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. -----------------
للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com -------------- مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0671647833 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *