رئيسة الجمعية الولائية " الحياة" لـ "صوت الشلف" : "نعمل على مد يد العون للأسر الفقيرة والمحتاجة" - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

رئيسة الجمعية الولائية " الحياة" لـ "صوت الشلف" : "نعمل على  مد يد العون للأسر الفقيرة والمحتاجة"

رئيسة الجمعية الولائية " الحياة" لـ "صوت الشلف" : "نعمل على مد يد العون للأسر الفقيرة والمحتاجة"

شارك المقالة

معنا في هذه السلسلة الحوارية السيدة عافر زهية رئيسة الجمعية الولائية الاجتماعية "الحياة "، أين توصلنا معها عن طريق الشبكة الاجتماعية و تطبيق التدابير والإجراءات الوقائية "إلزم بيتك "،حيث تطرقنا معها الى عدة نقاط تخص الظرف الحالي الإستثنائي الذي تمر به البلاد ونقاط أخرى تخص نشاطها مع حلول شهر رمضان الفضيل ،كما تطرقنا معها الى نقاط أخرى تابعوها في هذا الحوار .



ماهي قرأتك لبطاقتك الفنية أو بالأحرى من هي عافر زهية ؟



أولا ، أهنئء الأمة الإسلامية بالشهر الفضيل ، الإسم الكامل لشخصي و المعروفة به "عافر زهية " أم لبنتين وأنا إنسانة متواضعة حنونة محبة للخير اشتغلت في البلدية لمدة 25 سنة ، وحاليا رئيسة جمعية خيرية وبالمناسبة اليوم أتممت الجمعية سنتها الأولى المليئةبالنضال والكفاح من أجل العمل الخيري حتى لا ينقطع أبدا



هل يمكن ان تحديثنا على يومياتك خلال فترة الحجر الصحي ؟



طبعا ، يومياتي مع الحجر الصحي : الحرص على الوقاية الصحية ونظافة المنزلرسالتي للمواطنين من أجل سلامتهم من هذا الوباء: التقيد بالحفاظ على النظافة ،إلزام البيت والخروج إلا للضرورة مع وضع الاحتياطات اللازمة "الكمامات والقفازات" وإحترام المسافة المطلوبة بين الأشخاص لتفادي إنتشار العدوة

ومع هذا الشهر العظيم نقول للجميع رمضان مبارك يعود علينا بالصحة والهناء كما نرجو من الله أن يرفع علينا هذا الوباء. وان لا ننسى التسامح في هذا الشهر الفضيل ولا ننسى أن نقسم خيرنا مع المساكين واليتامى حتى يحلى رمضان غيرنا ولا نأبى نسيان قراءة القرآن الكريم والأدعية.



كما هو معلوم تزامن هذه السنة شهر رمضان مع إنتشار وباء كورونا ،واكيد بان لك عملي تضامني. هل من توضيح أكثر بخصوص العمليات التضامنية التي قمت بها او سوف تقومين بها خلال الشهر الفضيل ؟



نعم هو ما نسعى إليه ،عماي التضامني ،الأول :كان عبارة عن رسالة فيديو نشرتها وعبر مواقع التواصل الإجتماعي والذي نص على الحرص التام من هذا الوباء وكيفية الوقاية منه

الثاني: كان عبارة عن صنع حوالي 3000 كمامة قسمت على كل من (الهلال الأحمر ببوقادير وحي الشمال الغربي ببوقادير والحماية المدنية والجمارك بتنس والأمن والبلدية والمجتمع المدني والمحلات ،وكذا الخرجات الميدانية للمحلات بالإضافة إلى إعطائهم إرشادات فيما يخص هذا الوباء وكيفية الوقاية منه و في الأخير المساهمة بإعطائهم كمامة

ثالثا: بادرت الجمعية بجمع حوالي 80 قفة للمحتاجين وكذا الأشخاص اللذين مسهم الحجر الصحي

رابعا: كما أن الجمعية ستقوم إن شاء الله بمتابعة الأطفال في المنازل فيما يخص حفظ القرآن وتشجيعهم بحفظ المزيد وهذا بتكريمهم بهدايا

خامسا:سوف تقوم بإقتناء ملابس العيد لأطفال العائلات المحتاجة

سادسا: ختان جماعي بإذن الله تعالى

سابعا: زيارة دار العجزة إن شاء الله

وفي الأخير نشكر البدلة البيضاء على جهودها الجبارة لمحاربة فيروس كورونا وكذا الأمن الوطني والحماية المدنية والشكر الكبير يعود إلى الخياطات المساهمات وكذا أعضاء الجمعية ولا ننسى كافة الجمعيات المساهمة في العمل الخيري.



الكلمة الختامية



تمنيات لكم رمضان مبارك فيارب أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام ونسأل المولى العلي القدير أن يرفع عنا هذا الوباء والبلاء عاجلا غير آجلا وكل عام وأنتم إلى الله أقرب وعلى طاعته أدوم.



ط. مكراز



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. -----------------
للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com -------------- مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0671647833 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *