المدربة أم أمير لـ صوت الشلف : "على الأمهات و الزوجات التحلي بروح المسؤولية" - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

المدربة أم أمير لـ صوت الشلف : "على الأمهات و الزوجات التحلي بروح المسؤولية"

المدربة أم أمير لـ صوت الشلف : "على الأمهات و الزوجات التحلي بروح المسؤولية"

شارك المقالة



كانت جلستنا الحوارية في هذا العدد مع الأستاذة والي لمية "أم امير " والتي تحمل صفة امين عام للجمعية الوطنية لاظطراب التوحد الجزائر ورئسة اللجنة العلمية في الجمعية ومدربات اهالي اطفال التوحد على طريقة التقييم الذاتي وكذا صاحبة إصدار تحت عنوان " التوحد والمنظور الغذائي كأساس علاجي مساعد"خريجة الجامعة بشهادة مهندسة بيولوجيا علوم تغذية ولها تكوين في كوريا الجنوبية وهولندا .حيث تطرقنا معها الى عدة نقاط تخص الظرف الحالي الذي تمر به البلاد و المتعلق بفيروس كورونا .



ماهي قرأتك لبطاقتك الفنية أو بالأحرى من هي أم أمير ؟



أولا شكرا لكم على الإستضافة ، أم أمير أو إسمي الحقيقي لمية والي ،هي مدربة توحد بعد ابتكارها لطريقة خاصة للتكفل لاطفال التوحد وكوتش تغذية صاحبة مشروع الام لمعالجة وطريقة التقييم الذاتي وعضو في جمعية الجزائر لتنمية وترقية المحتمع وهي صاحبة كتاب" التوحد والمنظور الغذائي كأساس علاجي مساعد" و48 منتج مخصص لاطفال التوحد وأمهاتهم لسلسلة ام امير التدريبية في الادراك المعرفي ، الكتابة، التلوين، العد ،القراءة وبطاقات ومصنفات خاصة للوسائل البصرية والقصص لاطفال التوحد

كما أحمل صفة امين عام للجمعية الوطنية لاظطراب التوحد الجزائر ورئسة اللجنة العلمية في الجمعية ومدربات اهالي اطفال التوحد على طريقة التقييم الذاتي وأيضا مدربة وعضو في جمعية الجزائر لتنمية وترقية المحتمع مكتب شلف ولا أخفي عليك بأنني محبة وعاشقة للتدريب والتنمية البشرية.



نعود للحديث عن الظرف الحالي والإستثنائي الذي تمر به البلاد .أنت كفرد من المجتمع وكإطار متخصصة ، هل من كلمة حول يومياتك مع الحجر الصحي ؟



الحجر الصحي هو اهم حل للخروج من فاجعة اصابت العالم باسره ،وانا كفرد من المجتمع امارس الحجر المنزلي لسلامتي وسلامة ابني التوحدي وكذا اهلي امي وابي الي مصابين بامراض مزمنة والاهم هو الان يعتبر واجب وطني للحد من تفشي هذا الفيروس

يومياتي في الحجر الصحي صراحة هي اغلبها تامل وتدبر في مواقف كثيرة خرجت منها الى ضرورة تغيير الكثير من المفاهيم لموازات الوعي اكثر مع انه كان هدفي من في اخر فترة ان الوعي الصحي خاصة نوعية الغذاء الصحي للحصول على مناعة طبيعية واعادة توازن الفلورا المعوية طبيعيا كانت قضيتي من سنوات منذ ان اكتشفت العلاقة الوثيقة بين سلوكيات البشر وطريقة تفكيركم والغذاء من خلال بحثي في التوحد

اهم ما يشغل بالي في الحجر الصحي هو المحافظة على مناعة قوية ونفسية اقوى خاصة مع ابن توحدي يحتاج رعاية خاصة ،نظرا لوضعيته الحساسة وهذا بتوفير اغذية تساعد على تعزيز المناعة للعائلة وابني وممارسة الرياضة يوميا للحفاظ على دورة الدموية وكذا مرافقة ابني التوحدي للحفاظ على استقراره حتى لا يتاثر علاجه

والاهم من هذا التقرب من الله اكثر واستغلال الفرصة للزيادة فالعبادات كقيام الليل وقراءة القران.



كعنصر مهم في المجتمع بالنظر الى تخصصك ، في الوقت الراهن مع الوضع الذي تمر به البلاد . ماهي الوسيلة التي لجات إليها في تنوير الرأي العام عبر الوسائل الإعلامية ودائما في مجال تخصصك ؟



كوني ناشطة جمعوية و مدربة في مجال التوحد وكذا مختصة في التغذية ارافق العديد من الامهات خاصة لاطفال التوحد احاول دائما المواصلة في مجالي التوعوي من خلال اطلاق حملة كرونا فيروس والتوحد ، من خلال فديوهات خاصة للامهات والتطوع بوضع رقم خاص من خلال الجمعية الوطنية للتوحد لمرافقة الامهات اطفال التوحد في فترة الحجر المنولي من خلال مرافقتهم النفسية ولاولادهم خاصة الاطفال التوحد لا يتعملون التغيير المفاجىء وتغيير الروتين وكذا معالجة فرط الحركة والطاقة الزايدة خاصة انهم شبه محبوسين وهذا لتسيير فترات الازمات او حتى هناك اطفال يدخلون في نوبات احاول تسييرها عن بعد عبر الفايسبوك والهاتف والسكايب بالفديوا والمتابعة الغذائية

وكذا المشاركة بتدخلات للتوعية عبر الاذاعات وفديوهات خاصة عن تعزيز المناعة عبر حصة حواء على الهواء للقناة الاولى

ولا ننسى الجانب الاجتماعي للجائحة التي نعيشها اقوم ايضا بالمشاركة في حملة تحسيسية للوقاية من فيروس كرونا وكذا توفير قفة للمعوزين بولاية شلف من خلال المشاركة في حاملة قفة لكل عائلة معوزة مع الجمعية الوطنية لخدمة وتنمية الجتمع مكتب الولائي لشلف.

وكذا استغلال الفرصة لميلاد كتاب جديد في مجال الغذائ بعنوان " النظام الغذائي الصحي لاطفال التوحد 100 وصفة صحية".



ماهي رسالتك للمواطنيين من مختلف المستويات والفئات ،من أجل سلامتهم و من أجل حصر هذا الوباء ؟

شكرا على هذا السؤال المهم و الوجيه، نصحيتي ،أولا الالتزام بتعاليم الإسلام وحسن الوضوء تطبيقا ونيتا فبالاعجاز العلمي اثبت ان الوضوء هو اهم نقطة للتصدي من كرونا فيروس المستجد

ثانيا الصلاة تطبيقا ونيتا (القبلة_الحركات_الخشوع) ايضا الاعجاز العلمي يثبت ان الصلاة تنظم هرمونات الجسم

ثالثا الدعاء فهو عبادة عظيمة يسأل بها العبد الله الكريم، ويلوذ بها العبد من الكربات والمصائب والعذاب طمعا في استجابة الله الواسع المحسن،

رابعا التحصين بالادعية

خامسا التسبيح سبحوا وعلموا أولادكم التسبيح فالتسبيح له علاقة كبيرة بعلم الطاقة والريفليكسولوجي الذي يعتبر علم لتنقية الجسم وفتح مسارات الطاقة مما يقي الانسان من الدخول في وسوسة وتوتور واكتئاب واستعملتها مع كثير من اطفال التوحد وفرط الحركة

كما أشير الى جانب آخر مهم جدا وهو تقويةالمناعة ومن أجل تحقيق ذلك : اولا الغذاء السليم لتعزيز المناعة الغني بالخضر والواكه والحمضيات اي الماكولات الغنية بالفيتامين سي لان الفيروسات لا تستطيع العيش في مكان يتظمن نسبة عالية من فيتامين سي كالفليفلة الكيوي السبانخ،

وكذا فتعزيز الجسم بالزنك لان عند دخول الفيروس الخلية الضعيفة يقوم باستحواذ على الة النسخ لدى الخلية فينسخ نفسه من اهم العناصر التي تمنع الفيروس من انتاج نسخ من حمضه النووي هو معدن الزنك الذي يستعمله الجسم فعدة وظائف حيوية واهم السلوكيات التي تستنزف الزنك وتجعل الجسم في نقص لهذا المعدن هو التوتر الخوف والنوم المتاخر لهذا قوة الجهاز المناعي له علاقة بجودة النوم الذي انصح به الناس هو الحفاظ على ساعات النوم ومواعيد لضبط الساعة البيولوجية

ولا ننسى ان عملية ايض المواد المصنعة والمعلبة والتي تحتوي على ملونات غذائية تستعمل كمية كبيرة من الزنك لهذا ننصح بالابتعاد عليها زيادة على السكريات من الماكولات التي تحتوي زنك وانصح بها في هذه الفترة نخالة القمح والشعير حبة الخلاوة الجنجلان الحبة السودة زريعة الكتان والمكسرات وبما ان اغلب الامهات تقوم بتحضير الخبز في البيت الفت انتباههم ان الغلوتين كثير مضر لمناعة الجسم واختلال الفلورا المعوية التي تعتبر مركز المناعة لهذا انصح بالقمح الكامل او الشعير مع استعمال الخميرة البلدية وتقليل الخبز والمعجنات بالفرينة التي تحتوي غلوتين.

بلا ما ننسى اكيد الثوم والبصل والزنجبيل التوابل كالكركم والقرفة والاعشاب المضادة للاكسدة كالريحان النعناع اكليل الجبل الزعتر وهذا باطكثار السوائئل الساخنة وشرب الماء

زيدة على هذا ممارسة الرياضة حتى في البيت والمشي لتعزيز الدورة الدموية وصحة الرئة

كما أشير الى نقطة أخرى مهمة وهي الالتزام_بالوعي و لتحقيق ذلك : اولا اقعد فدارك ، ثانيا اعرف أولوياتك ، ثالثا حط كمامتك ، رابعا طهر يدك ودارك ،الخلاصة طهرقلبك وروحك وجسدك.



حاورها : ط . مكراز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. -----------------
للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com -------------- مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0671647833 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *