الفنان في السياحة التونسية "الحنيني رضا " لـ " صوت الشلف " الجزائر نجحت في إعتمادها على الفلاحة بدل من السياحة - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

الفنان في السياحة التونسية "الحنيني رضا " لـ " صوت الشلف "  الجزائر نجحت في إعتمادها على الفلاحة بدل من السياحة

الفنان في السياحة التونسية "الحنيني رضا " لـ " صوت الشلف " الجزائر نجحت في إعتمادها على الفلاحة بدل من السياحة

شارك المقالة
حاورت "صوت الشلف "في هذا العدد الخاص أحد الفنانيين المختصين في فن السياحة ، ويتعلق الأمر بالأستاذ "رضا الحنيني " وهو من تونس الشقيقة ،أين تطرقنا معه الى عدة نقاط بخصوص الفن السياحة و دور السياحة في الاقتصاد وأيضا نقاط أخرى بخصوص السياحة في تونس ومقارنتها مع نظرائها في الدول المغربية والعربية والأروبية ،كما عرجنا معه الى نقاط أخرى .

هل بإمكانك تقديم للقراء بطاقتك الفنية ؟ ومسيرتك مع الفن السياحي الى ما حققته من نجاحك وترقيتك الى رتبة شيف ؟

طبعا ،وبكل فرح وسرور ، إسمي الكامل والمعروف به في الوسط الفني والسياحي ةالعائلي "رضا الحنيني" وقد شغلت في المجال السياحي لمدة تزيد عن 30 سنة ـ وكانت إنطلاقتي مع هذا النوع من الفن منذ طفولتي وزادت أكثر منذ أن انطلقت رحلتي مع العمل في ميدان السياحة سنة 1988، وقد نجحت في ذلك من خلال مسابقة قمت بها رفقة مجموعة كبيرة من المترشحين ، لما قمت باختبار كتابي و شفاهي بالمدرسة السياحية بجربة .ثم وقع توجيهها إلى المدرسة السياحية بالحمامات نظرا كثافة عدد التلاميذ في تلك السنة لتوجه الدولة نحو نمط جديد وهو السياحة الصحراوية فوقع استقطاب عديد الشباب من المناطق الصحراوية و الداخلية مثل توفر و قفصة و قبلي و تطاوين لانعدام مدارس تكوين في الفندقة بتلك الجهات ،حيث أتممت سنتين دراسة بشعبة مطبخ و حلويات ،ثم انطلقت رحلة العمل بعديد الفنادق السياحية بجزيرة جربة و الحمامات و المنستير و المهدية و جرجيس مرورا بعدة مراحل في الرتب من مساعد إلى أن أصبحت برتبة شيف حلويات في غضون 10 سنوات عمل و كانت بنقل سوفيتال جربة مع شركة Accor الفرنسية .

كيف تعتبر السياحة في تونس في نظرك ؟ ومن هي الجنسيات أكثر إقبالا على السياحة التونسية ؟

في نظري وفي نظر الخبراء والعارفين بالسياحة ،السياحة في تونس تعتبر قطاع أساسي يرتكز عليه الاقتصاد التونسي وهو عموده الفقري ،وهو مرتبط بالعوامل الاقتصادية و السياسية مما يؤثر على اقتصاد الدولة سلبا هذا في نظري .وأعتبر السياحة في تونس قطاع هش بالنظر الى إنعكاسته السلبية من جهة و من جهة أخرى الى عوامل أخرى .

أما بخصوص الشطر الثاني من السؤال وجهة وأكثر جنسيات العالم المترددة على تونس ، منها العديد الجنسيات في العالم و يعتبر الألمان و الفرنسيين الأكثر توجها لتونس . بالنسبة للدول الأروبية ،أما الجول العربية على مستوى المغاربي الجزائريين ودول الخليج .

كما تعتبر المغرب الاحسن أفريقيا بجودة الخدمات و رفاهية المرافق و المنتجعات السياحية ،اما الشقيقة الجزائر لها من المكونات الطبيعية و التاريخية ممتازة جدا لكن سياسة الدولة لم تتوجه للسياحة كأساس اقتصادي و قد أصابت في اختيارها و مراهنتها على الفلاحة و الصناعات المتوسطة و الثقيلة اما بالنسبة لدول الخليج العربي فلها من الإمكانيات رهيبة جدا و لها سيط عالمي يذكر فيذكر و لا مقارنة لها بالدول العربية الأخرى رغم انعدام السياحة التاريخية و الثقافية بمنطقة الخليج العربي ،حيث ، تعتبر لسياحة مورد رزق غربا عنا لانها مرتبطة ارتباط كبير بالمجتمع وهي سلسة من سائق التاكسي إلى التاجر و أصحاب المطاعم و المقاهي حتى مربي الخيول و الإبل للتنزه وصولا إلى معامل صناعة الأقمشة التراثية و أصحاب الحرف اليدوية حتى من ذوي الاحتياجات الخاص.

ما هي كلمتك الختامية ؟

كلمة الختام أن السياحة بما تعنيه من معاني هي رهينة حسن توظيف الطاقات البشرية و المادية وبدون هذين العنصرين لا يمكنها أن تحقق قفزة نجاح .

حاوره : الطيب مكراز


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. -----------------
للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com -------------- مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0671647833 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

فيسبوك

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *