سؤال وجواب : هل يجوز أن يُبنى مسجد أو ملحقاته من تبرعات مصدرها حرام ؟ - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

سؤال وجواب :  هل يجوز أن يُبنى مسجد أو ملحقاته من تبرعات مصدرها حرام ؟

سؤال وجواب : هل يجوز أن يُبنى مسجد أو ملحقاته من تبرعات مصدرها حرام ؟

شارك المقالة

الجواب :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

يقول السادة الفقهاء :

= المال الحرام إما أن يكون محرما لعينه ، وإما أن يكون محرماً لكسبه .

فالمحرم لعينه كالمال المغصوب، والمسروق ، فهذا لا يحل لأحد الانتفاع به وهو يعلم أنه مسروق من فلان ، بل يحب رده إلى صاحبه فورا مع التوبة الصادقة .

وطريقة التوبة من غصب هذا المال : أن يرد إلى صاحبه ، ولا يجزئ الغاصب التبرع به لبناء مسجد او غيره وهو يقدر على رده إلى صاحبه اوواثه .

= وأما المحرم لكسبه فهو الذي اكتسبه الإنسان بطريق محرم كبيع الخمر ، أو التعامل بالربا ، أو أجرة الغناء والزنا ونحو ذلك ، فهذا المال حرام على من اكتسبه فقط ، ولاتتعدى الحرمة الى غيره ...
والذي ياخذه ، ياخذه بطريق مباح فلا حرج في ذلك ، كما لو تبرع به لبناء مسجد ، أو دفعه أجرة لعامل عنده ، أو أنفق منه على زوجته وأولاده ، فلا يحرم على هؤلاء الانتفاع به ، وإنما يحرم على من اكتسبه بطريق محرم فقط ، ولا تزر وازرة وزر اخرى .

وطريقة التوبة من هذا المال المحرم : التخلص منه ، وإنفاقه في وجوه البر ومنها بناء المساجد وغيرها ، وقال اخرون ينبغي ان تنزه منه اماكن العبادة .

قال النووي رحمه الله في "المجموع" (9/330) :

" قال الغزالي : إذا كان معه مال حرام وأراد التوبة والبراءة منه - فإن كان له مالك معين - وجب صرفه إليه أو إلى وكيله،فإن كان ميتا وجب دفعه إلى وارثه ، وإن كان لمالك لا يعرفه ويئس من معرفته فينبغي أن يصرفه في مصالح المسلمين العامة ، كالقناطر والربط والمساجد ، ونحو ذلك مما يشترك المسلمون فيه ، وإلا فيتصدق به على فقير أو فقراء . . . وهذا الذي قاله الغزالي ذكره آخرون من الأصحاب ، وهو كما قالوه ، لأنه لا يجوز إتلاف هذا المال ورميه في البحر، او اعطاؤه للكافر ، فلم يبق إلا صرفه في مصالح المسلمين .
وسئل احد االفقهاء عن حكم الصلاة في مسجد بني من مال حرام ؟
فأجاب :
" الصلاة فيه جائزة ولا حرج فيها ؛ لأن الذي بناه من مال حرام ربما يكون أراد في بنائه أن يتخلص من المال الحرام الذي اكتسبه ، وحينئذٍ يكون بناؤه لهذا المسجد حلالاً إذا قصد به التخلص من المال الحرام ، وإن كان التخلص من المال الحرام لا يتعين ببناء المساجد ، بل إذا بذله الإنسان في مشروع خيري حصلت به البراءة "
والله أعلم واحكم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

Baner Airbnb

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. -----------------
للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com -------------- مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0668.35.22.32 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

للمساهمة في صوت الشلف

فيسبوك

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *