تعتزم وزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات توظيف 600 طبيب عام عبر مختلف المؤسسات الاستشفائية العمومية و المراكز الاستشفائية الجامعية بهدف "تحسين" التكفل على مستوى مصالح الاستعجالات.
و أكد مدير الصحة لولاية الجزائر محمد ميراوي في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية ، أن الوزارة كانت "قد شرعت في احصاء" المترشحين بغية التغلب على الصعوبات التي تواجهها مصالح الاستعجالات في مؤسسات الصحة عبر الوطن، مشيرا الى أن هذا التوظيف "ليس له اية علاقة" بإضراب الأطباء المقيمين.
كما أوضح أن الأطباء العامين "سيتم توظيفهم في اطار عقد يمتد الى سنتين قبل ان يتم ترسيمهم في مناصبهم دون اجتياز مسابقة".
و في نفس الوقت، يضيف المسؤول،"سيستفيد هؤلاء الأطباء من تكوين في اختصاص طبيب مسعف بشكل دوري".

ق-و