تمكنت عناصر الدرك الوطني بشراقة، من تفكيك شبكة  متكونة من 3 أشخاص تحترف النصب والاحتيال توهم ضحاياها بأنهم رقاة ويفكون السحر. 
وبحسب ما عُلم فإن أفراد العصابة أعمارهم تتراوح مابين 30 و40 سنة وينحدرون من ولاية باتنة، وتعود وقائع ومجريات القضية  لشكوى تقدمت بها مواطنة تعرضت للنصب من طرف رقاة أوهاموها بفك السحر، حيث تم سلب منها مجوهرات قيمتها 200 مليون سنتيم بعد إيهامها أن السحر موجود في الذهب، أين طلب منها أحد أفراد العصابة بوضع الذهب المسحور في كيس أسود أما البيت على الساعة السادسة صباحا، وإعادة إدخاله بعد نصف ساعة لتتفاجأ بعد فتح الباب بإختفاء الكيس وأنها تعرضت للنصب . وعلى إثرها باشرت المصالح المختصة التحريات التي تمكنت بالتنسيق مع فرقة جرائم المعلوماتية الاطاحة بالشبكة التي كانت تترصد ضحاياها عبر الفيسبوك، وقد تم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية  .
ق-و