خلفت الأمطار الطوفانية التي مست ععدا من ولايات الشرق ، الغرب والوسط الجزائري ، حالات من الذعر والتخوف بعد أن قامت وحدات الحماية المدنية بإنتشال جثة شخص غرق فيما لايزال البحث عن الثاني إثر سقوط أمطار طوفانية بسطيف.
 وحسب ما علم  فإن الضحية “ج.م “والبالغ من العمر 60 سنة كان علة متن سيارة “هاربيل” 
من جهة اخرى سجل إنهيار صخري أمس الخميس على مستوى الطريق الوطني رقم 23 بولاية تيارت “منطقة قرطوفة”. ولم يخلف هذا الإنهيار أي خسائر سوى تعطيل لحركة المرور على مستوى المنطقة.
ق-و