قالت وزيرة التضامن والاسرة وقضايا المرأة غنية الدالية ، اليوم من الشلف ، أن الحفاظ على كيان الاسرة ودعما تولي لها الدولة الجزائرية اهتمام بالغ ، وان التحديات التي تهدد استقرار الاسر الجزائرية هي ظاهرة الطلاق .
وتضيف الوزيرة ، ان هذه الظاهرة متعددة الابعاد ، وتتطلب معالجتها تضافر من جميع القطاعات والهيئات المعنية والمجتمع المدني ، من خلال مجهودات توعية وتكويج الأزواج خاصة السنوات الأولى للزواج ومرافقتهم في تكوين وتسيير اسرة اصلية وعصرية .
أ-م