قال وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بوي  ، إن مصالحه ليست بحاجة إلى مسيريين إداريين وإنما لمسؤولين يساعدون الدولة على خلق الثروة والمساهمة في ملأ الخزينة العمومية.
وأوضح الوزير: “المسؤول الحقيقي من يحصي عدد الأشخاص البطالين في البلديات التي يسيرها، ويحاول بشتى الطرق خلق مناصب شغل لهم لامتصاص البطالة بصفة تدريجية”.
وأعاب بدوي، غلق عدة منشآت وهياكل بلدية منذ سنوات، على غرار المسابح ورياض الأطفال، ودور الشباب، صرفت الدولة الملايير لإنجازها، مؤكدا أن الممتلكات ليس ملكا لرئيس البلدية أو الدائرة أو الوالي ولا وزير الداخلية وإنما هي للشعب.
ق-و