قرر، الوزير الأول أحمد اويحي ،  إعادة النظر في مشروع  ميناء الوسط  قبل إعداد الدراسة النهائية من قبل مكاتب دراسات عالمية مختصة ولها باع كبير في هذا المجال لاستدراك النقائص المسجلة على الدراسة الأولى التي إن لم يتم حاليا تدارك بعض الأخطاء الواردة فيها سيترتب عليها أعباء مالية إضافية وصفها بـ"الكبيرة" وتحتم على القائمين على المشروع إعادة تقييمه ماليا ، وفق ما كشف عنه والي ولاية تيبازة في ندوة صحفية . 
 لذلك، يتابع الوالي، قرر الوزير الأول إعادة النظر "حاليا" وليس خلال مرحلة الإنجاز"، مشيرا إلى أن مصالح ولاية تيبازة تستقبل دوريا خبراء مكاتب الدراسات المكلفة بالملف وأن الدراسة الأولية توشك على الانتهاء. 
 من جهة أخرى شرعت ولاية تيبازة مؤخرا في إصدار قرارات نزع الملكية الخاصة بأزيد من 200 مالك أرض بحجم مالي يفوق 5 مليار دينار قبيل انطلاق أشغال الميناء التجاري للوسط بشرشال المقررة خلال السداسي الأول من سنة 2018.
ق-و