تشهد معظم شوارع بلدية سيدي عكاشة اشغال حفر هنا و هناك ؛ حيث باشرت احدى المقاولات عملية الحفر لتوصيل شبكة المياه للمساكن . 
الغريب في الامر هو ان معظم الطرقات تحولت الى مستنقعات و برك مائية نتيجة عدم السرعة في اكمال عملية التوصيل . 
فنجد ان حي خزان الماء المؤدي الى الثانوية قد تم تمرير القناة الرئيسية فيما تم الحفر لتوصيل الانانيب للمساكن منذ اكثر من 4 اشهر و لم يتم لحد الان انتهاء و اعادة الردم، مقابل ذلك شهد شارع اخرى تمرير و توصيل شبكة المياه بسرعة قياسية بسبب وجود مساكن لأشخاص نافذين في البلدية . 
لا يختلف الامر كثيرا في باقي الطرقات فمعظمها تحولت الى مستنقعات و اوحال كلما سقطت بعض قطرات المطر ،ناهيك عن الغبار و الأتربة التي اصبحت تتصاعد و تتراكم في كل مكان . 
و في نقطة التقاء شارع سي منصور مع شارع الجمهورية تحولت الى مستنقعات مائية نتيجة تسربات الماء الناتجة عن القناة الرئيسية القديمة . 
و في نفس شارع سي منصور قام السكان بعد طول انتظار بإكمال تهيئة الطريق عبر اصلاحه وتوسيعه بالجرافات و تفريشه بالتوفنة بعدما عجزت السلطات المحلية المتعاقبة عن تهيئته .
هي بعض شوارع وسط المدينة سيدي عكاشة حيث اصبح حالها يندى له الجبين فحتى اصحاب المركبات اصبحو يشتكون من حالة الطرقات المزرية و الحفر المنتشرة عبر معظم الشوارع ،و حتى اصحاب المحلات عبرو عن تذمرهم نتيجة الغبار المنتشر في كل مكان .

معامري عيسى