لم تلق تعليمات وزير النقل والأشغال العمومية، عبد الغني زعلان خلال آخر زيارة له بولاية الشلف مستهل شهر جانفي الفارط، أي إستجابة من قبل الجهات الوصية محليا بعد أن وقف ذات المسؤول على عدد من المشاريع منها ما تعلق بمحطة النقل البري بالمخرج الغربي لولاية الشلف ، أين وجه الوزير تعليمات بدخولها حيز الخدمة خلال أجل شهرين ومنذ تلك الزيارة التي فاقت آجال الزيارة لا تزال المحطة لم توضع في الخدمة بالنظر للوضعية الكارثية لشبكة النقل بالولاية حيث يعيش المسافر بالمحطة القديمة بالشلف أوضاع كارثية ساهمت في تأزم التنقلات اليومية للمواطنين عبر شبكة خطوط الولايات ، أما بخصوص محطة النقل 05جويلية فهي الأخرى محل تذمر من قبل المسافرين عبر البلديات بالنظر للإهمال ،وهو ما يجعل دخول المحطة الرئيسية الجديدة ضرورة ملحة في الوقت خاصة وأن الوزير شدد على تسليمها في الآجال المصرح به ، من جهة أخرى كان لذات المسؤول وقفة وتوجيهات بخصوص الطريق الرابط بين تنس والشلف أين أمر بتعزيز الورشات بالوسائل والعتاد اللازم من أجل رفع  نسبة الإنجاز و وفق الإستطاعات  الميدانية فإن وتيرة تجسيد المشروع تسير بخطى متثاقلة بهذا المشروع الحيوي ، وهو ما يستدعي حسب مواطنين تدخل صارم من الوزير لمراجعة قراراته المتخذة والعمل على تنفيذها محليا .
ق-م