احتج صباح اليوم العشرات من مكتتبي عدل 1 و2 امام مشروع انجاز سكنات عدل بماينيس بلدية تنس على طريقة الاستفادة من السكنات بعد اتباع النظام الالي دون مراعاة شهادة الإقامة طالبين من السلطات الولائية التدخل لتسوية الوضعية. 
كما الح العديد منهم على التعجيل في الانطلاق بمشروع انجاز عدل 2 نظرا للتماطل المسجل من قبل مديرية السكن لولاية الشلف.
وعلى خلفية الاحتجاج اشار السيد علي عمامرة رئيس بلدية تنس ان اتباع النظام الآلي في طريق التوزيع دون الاخذ بعين الاعتبار شهادة الإقامة وهذا ما سيفتح باب البزنسة بعد استفادة مواطنين خارج نطاق البلدية من سكنات عدل والتبادل بمستفيدين من تنس بعديد الدائر والبلديات كبوقادير الحسانية حرشون الامر الذي خلف استياءً لدى هؤلاء المحتجين والبلدية.
 هذا وقد دعا في الاخير رئيس البلدية ، الى اعادة النظر في طريقة التوزيع او ترك الامر للسلطات المحلية والاشراف على توزيعها وفق معادلة عادلة في ظل استفادة البلدية من 700 وحدة سكنية والتي تعادل تعداد المسجلين بتنس. 
  وسيلة-غ