لم تتمكن كل من بلديات الصبحة ،بني بوعتاب وسيدي عبد الرحمان ، من رصد مبالغ مالية من ميزانياتها الخاصة للعملية التضامنية لشهر رمضان .
وقال الممثل الإدارة المحلية ، اليوم، عبر منتدى الصحافة بإذاعه الشلف ، أن البلديات السالفة الذكر تم تغطية عجزها من طرف مصالح الولاية حيث سيستفيد المعوزين بها من الطرود الغذائية بشكل عادي ، موضحا أن عملية التوزيع تسير بشكل عادي وتناهز الـ 50%، ولم ترصد أي تجاوزات أو إختلالات بخصوص هذه العملية.
من جانبه مدير النشاط الإجتماعي ،كشف عن أزيد 42 ألف طرد غذائي سيتم توزيعه عبر البلديات ، كما   أكد على عمليات تطهير مست القوائم على مرتين من قبل مصالحه حيثت تم إسقاط العديد من الأسماء التي تكررت ، وقال ذات المسؤول أن والي الولاية يشرف شخصيا على المتابعة الدقيقة لهذا الملف بأن يتم توصيل هذه الاعانات لمستحقيها إلى غاية مقرات إقامتهم .
أما مدير الشؤون الدينية فكشف عن تخصيص مصالحه لـ 300 قفة على حساب القطاع ستوجه للفئات المستحقة للإعانات على أن تتواصل العملية خلال الشهر الفضيل من المساجد .
م/د