بادرت مديرية التكوين المهني بولاية الشلف في تنظيم سباق ولائي في العدو علي الطريق لفائدة منتسبي قطاعها ,واندرجت هذه التظاهرة الرياضية في طبعتها الاولى احياء لأحداث 8 ماي 1945 استذكارا لتضحيات الشعب الجزائري إبان مقاومته للاستعمار و مدى الجرائم المقترفة ضد الجزائيين منها تلك التى راح ضحيتها زهاء 45 الف شهيد بين قالمة .سطيف و خراطة و هي الرسالة التي اراد منظمي هذه التظاهرة تمريرها لجيل الاستقلال و تذكيره مدى التضحيات التي قدمها اسلافهم من اجل الحرية و العزة و الكرامة تحت راية الاستقلال الذي ينعمون به في الوقت الراهن .
حيث احتضن في هذا الصدد مسلك محور القواسمية وصولا الي مضمار احمد كلوش علي مسافة 2كلم و نصف اجواء تنافسية رياضية مميزة من خلال مشاركة ازيد من 200 عداء متربص موزعين علي 20مؤسسة تكوينية مقسمين علي اربع فئات , هذا السباق الذي يرعاه والي ولاية الشلف بالتنسيق مع شركاء تابعين لمؤسسات الدولة ومنتخبين وهيئات رياضية , توج في اختتام وقائعه بحفل توزيع الجوائز علي الفائزين بالسباق و تقديم هدايا علي المشاركين في هذه التظاهرة التاريخية الخالدة التي يتمنى بشأنها السيد الزروق الزريمي المدير الولائي لقطاع التكوين المهني بالشلف ترقيته من المصاف الولائي الي المصاف الجهوي و لِمّا لا ان يصبح سباقا وطنيا ينظم تحت راية قطاع التكوين المهني باعتباره محتضن ليس فقط للتكوين في مجال الصناعة التقليدية و الحرف فحسب بل ايضا التسلح بالتواصل المكمل بين تاريخ الماضي و الحاضر.
عبدالرحمان/ب