من المنتظر أن ينزل ، صبيحة الغد الإثنين رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لتفقد عدد من المشاريع بالجزائر العاصمة بعد تحسن وضعه الصحي  ، وفي ذات السياق تسابق مصالح ولاية الجزائر العاصمة الزمن للتحضير الجيد لهذه الزيارة الهامة بالنظر للمشاريع التي سيقف عليها الرئيس .
وبحسب مصادر مطلعة فإن مشروع المسجد الأعظم الذي يوليه الرئيس أهمية بالغة ، سيكون مقررا معاينته والوقوف على أهم ما تم تجسيده ، كما سيتم تدشين ميترو الجزائر وإفتتاح جامع كتشاوة الذي تم ترميمه من قبل مؤسسة تركية .
ق-و