أوقفت، الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببوقادير ،معناصر شبكة إجرامية تنشط في سرقة المواشي عبر إقليم ولاية الشلف و الولايات المجاورة أين تم توقيف أفرادها و إسترجاع عدد معتبر من رؤوس الماشية المسروقة. 
  القضية بحسب بيان الدرك ،مردها حينما  تلقت الفرقة إتصالا هاتفيا مفاده وجود شخص غير معروف ببقعة الخواذة على متن شاحنة نوع جاك وعلى متنها عجل، على الفور تم تشكيل دورية والتنقل إلى عين المكان أين تم توقيف المشتبه فيه ويتعلق الأمر بالمسمى (ع م) البالغ من العمر 39 سنة، ليتضح أن العجل المحمل على متن شاحنته قد قام بسرقته من أحد سكان البقعة المذكورة سالفا، أين تم توقيفه و إقتياده إلى مقر الفرقة لمواصلة التحقيق معه.
مجريات التحقيق مع هذا الأخير مكن من التوصل إلى معرفة باقي أفراد الشبكة و يتعلق الأمر بكل من المسمــون (ه ش ك) (ه ش م) (ش ع ق) الذين تتراوح أعمارهم ما بين 34و 39 سنة، بعد توقيفهم تبين أن هذه الشبكة الإجرامية سبق لها وأن إقترفت عدة سرقات بولاية الشلف وحتى ولايات مجاورة(غليزان، تيسمسيلت،عين الدفلى)، حيث يقوم أفرادها بتجميع مسروقاتهم بإسطبل ملك للمسمى (ه ش ك) و من ثمة بيعها . بعد الإنتهاء من إجراءات التحقيق تم تقديم المعنيين أمام الجهات القضائية أين تم إيداعهم الحبس بمؤسسة إعادة التربيـة و التأهيل بالشلف.
ق-م