إشتكى عدد من سكان بقعة أولاد عبد الله دوار الخناشرية ببلدية بوقادير ، من التهميش والصمت المطبق في الإستجابة لمطلبهم بتهيئة الطريق المؤدي للتجمع السكني وبقائه في وضعية كارثية ، ودون ان تتم حتى صيانته لتمكين الراجلين والمسافرين من التواصل عبره.
وقال أهالي المنطقة في حديثهم لـ صوت الشلف أن الوضعية الحالية للطريق تسببت فيها أشغال إنجاز الطريق السيار سنة 2009 ومنذ تلك الفترة لم تتدخل أي جهة لإجبار الشركة المكلفة بالإنجاز بترميم الطريق أو أن تتكفل السلطات المحلية بتجسيد مشروع ، وهو ما جعل السكان يتساؤلون عن دواعي هذا الواقع المر ، خاصة وأن أبنائهم المتمدرسين يعانون في الأيام الماطرة بسب البرك المائية والأوحال ، لتنتقل هذه الظروف خلال فصل الصيف بتطاير الغبار .
وينتظر السكان إستجابة الوالي لطلبهم وتدخله قصد رفع الغبن عنهم على وجه الإستعجال.
أ-م