على غرار باقي ولايات الوطن ، كان لولاية الشلف نصيبا من شهداء الواجب الوطني في تحطم الطائرة العسكرية بالقرب من مطار بوفاريك بولاية البليدة ، حيث سجلت الشلف عدة ضحايا .
من جانبه المواطن الشلفي لم يتأخر في تعزية عائلات الشهداء ، على إثر الجموع الغفيرة التي حطت بمساكن هؤلاء في جو من التضامن الذي دأبت عليه الجزائر في مثل هذه الأحداث.
هذا وقد تم أمس تشييع جنازة كل من الشهيدان محمد بوخروبة ببني راشد ومنصور ضربان بالظهرة ، فيما تزال عملية التعرف وتحديد هوية باقي الضحايا متواصلة بعد أخذ عينات من الحمض من عائلاتهم .
ق-م