تناقلت أوساط محلية بولاية الشلف ، تقدم ولاية الشلف من حيث عدد شهداء الطائرة العسكرية  التي سقطت بعد إقلاعها بالقرب من مطار بوفاريك ،فيما لم تتأكد الأرقام بعد بشكل رسمي .
وفق الإستطلاعات الأولية التي قامت بها شبكة مراسلي صوت الشلف بالبلديات فإن الكثير من عائلات الشهداء تقدمت للجهات العسكرية للتعرف على جثث الشهداء ، فيما تأكدت لدى البعض الآخر وينتظر أن يتسلموا نشل شهيدهم لأن يوارى الثرى عقب ذلك ، وتشير ذات المصادر لتقدم بلدية تاجنة من حيث عدد الضحايا كما سجلت بلديات أخرى أعداد متباينة كبني راشد ، أبو الحسن -تنس ، واد الفضة -سنجاس -واد قوسين وغيرها .
من جهة أخرى وحسب بيان لوزارة الدفاع فإن ڤايد صالح ذهب إلى المستشفى لإلقاء النظرة الأخيرة وقراءة فاتحة الكتاب على أرواح شهداء الوطن. وهذا بعد أن تمّ تحديد هويات المجموعة الأولى من ضحايا الحادث الأليم. الفريق أعطى التعليمات بضرورة التكفل بتوجيه الجثامين إلى ولاياتهم الأصلية . وكذا الإسراع في استكمال عملية التحديد العلمي لهويات الشهداء المتواصلة من طرف المصالح المختصة.
ق-م