يشتكي سكان حي 18 فيفري ببلدية الزبوجة بالشلف من النفايات و الروائح الكريهة نتيجة السوق الاسبوعي المقام بوسط تجمع سكاني ناهيك عن الضجة و الضوضاء التي اصبحت تؤرق حياتهم بذالك المكان . و افادت مصادر من احد سكان الحي ان اهل المنطقة يجتمعون على تنظيف مخلفات السوق الاسبوعي ذاك رفقة بعض عمال النظافة ,و رغم الاماكن الخالية التي تمتلكها الزبوجة الا ان ذالك السوق الاسبوعي لم يجد سوى حي سكني اسقرارا له ,ويبقى مطلب سكان المنطقة بتدخل السلطات المحلية لاجل ايجاد الحلول و اخراجهم من المعانات . 
ع-بلقاسمي