يقع المركز الجهوي للتكوين عن بعد بالشلف بالقرب من مديرية اتصالات الجزائر ، يعرف  منذ افتتاحه سنة 2007   ، اقبالا كبيرا   ، من جميع الشرائح الاجتماعية دون سن محدد المهم توفر شروط الاختصاص .
    ان الفئة الاختصاصات التي يتوفر عليها المركز استقطبت عددا هائلا خاصة تلك التي لها علاقة بالميدان الفلاحي و السياحي بحيث يساهم المركز في تخرج العديد من الطلبة في هاذين التخصصين ، مع العلم ان تم ادراج مؤخرا تخصصات في التصوير الفوتغرافي  و تسيير الموارد البشرية ، أمانة السكريتاريا.
يساهم المركز في لعب دورا فعالا في التكوين ، يظم ولايات مجاورة كتيارت ، تسيمسيلت، غليزان و عين الدفلى و بالطبع الشلف.
   يعتمد المركز في التكوين عن بعد ماساعد العديد من الطلبة و المراة الماكثة بالبيت او العاملة بالتسجيل في اختصاصات ،  تهم دورهن في بعث ثقافة التربية و حماية الأمومة كمربيات اطفال بالروضة. 
  تخرج العديد من الطلبة الذين تلقوا تكوينا نوعيا في الاختصصات و الكثير التحق بمناصب جديدة بعدة ادارات و في مختلف الولايات .
   يبقى المركز الجهوي للتكوين عن بعد بالشلف و طاقمه الشاب في خدمة المواطن ، لذا يرجى التقرب من هذا الفضاء التكويني للاستفسار عن التخصصات التي تهم و تساعده في ايجاد تكوينا يساعده للخروج من شبح البطالة . 
أمحمدي بوزينة عبد الله