واجه 59 معمترا جزائريا في مطار جدة ، لعدم حصولهم على الحجوزات اللازمة لأداء مناسك العمرة بعد أن كان الوفد الجزائري يهم لزيارة البقاع المقدسة ، ليتفاجىء هؤلاء بالإجراء الإداري الإحترازي بشأنهم ببقائهم لساعات بمطار جدة وفق ما علم.
و وجه المعتمرون أصابع الإتهام للوكالة السياحية التي أبرم الإتفاق معها لنقل للعمرة قبل أن يتبين للمعتمرين أنهم وقعوا ضحية بعد أن تجردت الوكالة من مسؤولياتها ولم تبرر فعلتها هذه أو تعتذر لهم .
و وفق ردود فعل أولية لعائلات المعتمرين أن هذا التلاعب لا يمكن السكوت عنهم وسيتقدم هؤلاء بملف للجهات الوصية بشأن هذه التجاوزات من طرف الوكالة السياحية التي يقع مقرها الإجتماعي بولاية الشلف وتنشط عبر ولايات الغرب ، كما هدد هؤلاء بالمتابعة القضائية خاصة وأن المعتمرين متقدمين في السن أجبروا على البقاء في بهو المطار لساعات .
ق-و