8 مارس ليس "فالانتاين" لإهداء ورود حمراء و عطور مقلدة و كلمات منافقة - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

8 مارس ليس "فالانتاين" لإهداء ورود حمراء  و عطور مقلدة و كلمات منافقة

8 مارس ليس "فالانتاين" لإهداء ورود حمراء و عطور مقلدة و كلمات منافقة

شارك المقالة

أوووووف اخيرا انتهى الاحتفال بعيد المرأة و إن لا أعرف متى أُقر بعيد لأنه لا يوجد نص قانوني لذلك . ممارسات سلبية تفرغ إحياء اليوم النضالي الذي جاء تكريما للنضال المستميت لآلاف النساء عبر العالم في مسيرتهن من اجل الكرامة نحو المواطنة و نحو المساواة ، لقد حولوا 8 مارس إلى فالانتاين جزائري بتلك الحفلات البائسة و بالورود البلاستيكية الحمراء و العطور المقلدة و كلمات منافقة على أن المرأة هي الأم و الأخت و الزوجة و البنت و لكن لا احد يذكر المرأة التي لا هي أم و لا هي زوجة و لا هي أخت و لا بنت كيف تُعامل؟ ، لا احد يتكلم على المآسي التي تعيشها النساء في القطاعات غير المنظمة و كيف يعشن صراع بين الرغيف و الكرامة ؟ لا احد يتكلم عن مأساة العاملات ضحايا التحرش الجنسي ن و ضحايا العنف و التهميش . النساء الجزائريات بعيدات جدا عن ممارسة المواطنة و التمتع بها ، النساء الجزائريات لا يتمتعن بحقوقهن الدستورية ، مازلن ديكور ديمقراطي يزين المجالس المنتخبة و مازلن في خطواتهن الأولى نحو المشاركة الفعلية في صنع القرار . لن أحتفل بعيد وهمي يذر الغبار بورود مزيفة و كلمات مزيفة ، ليغطي يوما نضاليا من أجل الكرامة و من أجل أن لا تبقى النساء مواطنات من الدرجة الثانية تستعملن لملء صناديق الاقتراع . انتهى ذلك الفلكلور، و سنرجع لمسيرتنا اليومية و لنضالنا كحبات رمل لتغيير من وضع النساء و حماية الحقوق المكتسبة . هذه الاحتفالات الاستعراضية التي جعلت من المرأة وسيلة اشهارية و سلعة استهلاكية حطت من مكانتها كفرد منتج و مبدع في المجتمع و جعلت منها وسيلة ترفيهية و سلعة استهلاكية .بيعت الزهور و الورود و العطور و استفاد التجار . و كل هذا لصناعة صورة كاريكاتورية للمرأة ككائن لا يفكر . سأتضامن مع النساء المهشمات و مع المعنفات و سأتضامن مع من يقاومن الفقر و الجوع سأتضامن مع كل حرة تقاوم و تحارب من اجل كرامتها. لهم يوم8 مارس للأعراس و لنا كل السنة لمسح أثار العنف و التهميش على وجوه النساء في المجتمع. ف 8 مارس ليس فالانتاين لإهداء ورود حمراء و عطور مقلدة و كلمات منافقة سعاد شريط


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0668.35.22.32 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

للمساهمة في صوت الشلف

فيسبوك

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *