50 بالمائة من العاملات يتعرضن للتحرش الجنسي بالجزائر - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

50 بالمائة من العاملات   يتعرضن للتحرش الجنسي بالجزائر

50 بالمائة من العاملات يتعرضن للتحرش الجنسي بالجزائر

شارك المقالة


حيت ،الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ،اليوم، في بيان لها  التضحيات التي قدمتها المرأة العاملة ، كما أبدت استنكارها من الممارسات المشينة التي تواجه المرأة العاملة وقفت حاجزا في لعب دورها في التنمية ،و من بين هذه المعوقات التي تسببت في تعثر عمل المرأة هو التحرش الجنسي بكل إشكاله حيث 50 بالمائة من العاملات في القطاع العام او الخاص ، يتعرضن للتحرش الجنسي من خلال الألفاظ والممارسات الجسدية، بداية من التحرش الجنسي الكلامي إلى التحرش الجنسي الجسدي.، ومن ثم يصعب كثيرا إثبات فعل التحرش الجنسي بالأدلة والوقائع.

كما تلفت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بان عدد النساء العاملات في الجزائر بلغ حوالي مليونين ونصف مليون امرأة عاملة ،فيما بلغ عدد الرجال حوالي  09 مليون عامل ،و رغم مشاركة المرأة في التظاهرات فاعلة ومؤثرة منها الاحتجاجات و الإضراب و المسيرات  في الجزائر ، لكن المرأة النقابية ، لم تعطيلها الفرصة ان تقود قيادة نقابية ، و حسب العارفين في المجال ممارسة عمل النقابي بان نسبة تمثيل النقابيات داخل النقابات لا يتعدى 03 %  ، في حين قيادة النقابة من أصل 66 نقابة كما ذكرت وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي ،فان الرابطة لم تجد نقابية تقود نقابة .

و في هذا الصدد ، حاولت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان معرفة رأي رؤساء النقابات عن نسبة تمثيل النقابيات داخل هياكل النقابات، غير أنهم رفضوا الرد عن مكالماتنا، شأنهم شأن النقابيات .
و من اصل 83 نقابية التي اتصلت بهن الرابطة من اجل معرفة ماهي معوقات التي تعيق المرأة النقابية بان تكون على رأس هرم النقابة ،رغم عدد النساء المنخرطات في النقابات يشهد ارتفاعا،في حين غير انهن شبه غائبات في قمة الهرم او تكون ديكور داخل الهياكل النقابية .

ولكن من بين 83 نقابية لمختلف النقابات الموجودة في الجزائر التي اتصلت بهن ،لم تجبني سوى 37 نقابية ، و طلبن منا في عدم ذكر اسمائهنا في التقرير ، اما 13 نقابية وعدوني بان يجاوبوني خلال 12 ساعة و لكن لم الى غاية الساعة ، و 06 طلبن منا إعطائهن مهلة  لاستشارة قيادة نقابية ،ولكن بعد أسبوع من الانتظار لم يحاولوا الرد عن اسئلتنا، في حين 27 نقابية سكتوا ولم يعطوني رايهن .

و للإشارة ، في كواليس حسب الأخبار التي كانت تصل الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان من المصادر الموثوقة داخل هذه  النقابات بان  الاطارات  النقابية  التي لها تواصل مع الرابطة عن قرب ،يبحثون ماخلفيات هذا الموضوع في هذا الوقت بالذات  .

و على هذه المعطيات غير سارة داخل النقابات ، حاولت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تقرب من المرأة المثقفة لمعرفة رأيها وتقصي أسباب نقص تمثيل النقابيات داخل النقابات في الجزائر.

وعليـــه فان الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ترى رغم النقابيات تلعب دورا أساسيا في المجتمع فهي بمشاركتها هذه ترفع وعيها ووعي المجتمع. من هنا أهمية مشاركة المرأة في المجال النقابي ،و على النقابات المعتمدة ان تعي بان بدون وجود النقابيات داخل قيادة للنقابات لا يمكن لأي نقابة استرداد حقوق العمال و لا حتى تكون في الريادة بين النقابات العالمية ،مما نطلب من النقابات العمل على ترسيخ استقلالية العمل النقابي بما يخدم مصالح الطبقة العاملة دون تمييز و رسم سياسات تعزز مشاركة المرأة في العمل النقابي وتعمل على تفعيلها ، عوض تهميشها .
ق-و


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0668.35.22.32 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

للمساهمة في صوت الشلف

فيسبوك

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *