عمقت ، شبيبة بجاية من جراح جمعية الشلف ، بعد الفوز الذي حققته على الجمعية في عقر دارها بنتيجة هدفين لهدف واحد ، المقابلة التي سيطر عليها البجاويون بتمكنهم من تسجيل هدفين قبل أن تقلص الجمعية النتيجة عن طريق ضربة جراء.
بداخل الملعب وخارجه لم يتقبل أنصار الشلفاوة الأداء الباهت لفريقهم ، تسبب في إجتياح بعضهم لأرضية الميدان ، فيما سُجلت أعمال شغب خارج الملعب ، بعد أن كان يأمل الجوارح بالبحث عن الفوز بعد أن تحصلوا على 3 نقاط ثمينة الاسبوع الفارط خلال لقائهم بعين فكرون .
تجدر الاشارة أن هدف الفريق بات صعب المنال عقب الانهزامات المتتالية للفريق بعقر داره.
ق-ر