أعلن "عبد القادر باسين" رئيس المنظمة الوطنية للزوايا  عن انضمام المنظمة رسميا للتنسيقية الوطنية لدعم ومناصرة العهدة الخامسة، التي كان قد أعلن عنها في وقت سابق النائب البرلماني عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني بهاء الدين طليبة، والتي عرفت انضمام العديد من الشخصيات الوطنية والمنظمات الجماهرية.
وجاءت خرجتهم هذه بعد الدعوات التي أطلقتها شخصيات محسوبة عن المولاة في الجزائر ، قصد إستكمال برنامج رئيس الجمهورية الذي شهدت الجزائر بفضله على الكثير من التقدم التنموي -حسبهم- خاصة وأن الدستور يمنح للرئيس أحقية الترشح من جديد ، من جهة أخرى إعترضت بعض الأطياف السياسية في الجزائر على هذه الخرجة دون أن تصدر أي قرارات أو بيانات بشكل رسمي خاصة وأن أمر ترشح الرئيس سابق لأوانه .