باشرت كل من الجزائرية للمياه  و وكالات سونلغاز عبر مناطق  ولاية الشلف  ، إجراءات وتدابير صارمة من أجل إسترجاع ديونها خاصة العالقة منذ سنوات من أجل تحسين الوضع المالي لها ، هذا و تحاول سونلغاز من خلال هذا الإجراء لتأمين مصالحها عقب الخدمات المقدمة ، بلجوئها لتوجيه إعذارات للمتخلفين في تسديد الفواتير فيما لم تتوان في قطع التيار بعد إستكمال الإجراءات الإدارية مع هؤلاء حسب تقارير أولية لذات المصالح ، مع إحالتها لملفات هؤلاء للجهات القضائية بخصوص الديون العالقة الواجب إسترجاعها ، كما كشفت خرجات بعض الأعوان عن طرق إحتيالية لإستغلال مواطنين للكهرباء دون إحتساب ذلك بلجوئهم لتوقيف العداد وإستعمالهم تقنيات نصب على الوكالة ، أدت بتحويل قضايا هؤلاء على الجهات القضائية بخصوص هذا التلاعب ،لم تتوان الجزائرية للمياه عبر فروعها في  بلديات الشلف في إتخاذ قرارات بقطع الماء الشروب عن المتوقفين عن أداء حقوق المؤسسة بعد إستفادتهم من الماء.
ق-م