يناشد المستفيدون من حصة 60 مسكن عمومي إيجاري ببلدية الكريمية والي الولاية بالتدخل لرفع الغبن عنهم بعد أن تفاقمت ظروفهم الإجتماعية ، وارتفع تعدادهم من الموتى بالنظر للظروف الصعبة التي يقيم فيها هؤلاء من القاطنينن بمحلات الرئيس الواقعة بحي 190 مسكن بذات البلدية ، وقال المستفيدون في تصريحهم لـ صوت الشلف أنه ونظرا لغياب أدنى متطلبات الحياة بهذه المحلات سُجلت 3 وفيات موسم الشتاء الفارط من بينهم رضيع بالنظر للحالة التي كان يقبع فيها الضحايا بين أربع جدران تفتقد لظروف إقامة عائلية ، من جهة أخرى لم يفهم هؤلاء التأخرات المتكررة في إستكمال أشغال التهيئة الخارجية لموقع الحصة السكنية المخصصة لهم الواقعة بمنطقة البساكرة وبالرغم من المواعيد التي حُددت لتوزيعها سابقا إلا أن التجسيد لا يزال مُغيب ، وينتظر هؤلاء تدخل المسؤول الأول بالولاية لرفع الغبن عنهم من الحالة المزرية التي يتخبطون فيها منذ سنوات ، قبل أن يظن هؤلاء أن أزمتهم إنفرجت بظهور أسمائهم بقائمة المستفيدين ، إلا أن هذه المأساة متواصلة دون أن يحدد مصير نهايتها .
ق-م