الناقلون متخوفون من تأخر دخول محطة "الحمادية" حيز الخدمة بالشلف - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

الناقلون متخوفون من تأخر دخول  محطة "الحمادية" حيز الخدمة بالشلف

الناقلون متخوفون من تأخر دخول محطة "الحمادية" حيز الخدمة بالشلف

شارك المقالة

أعرب ،العديد من أصحاب مؤسسات النقل بولاية الشلف ،عن تخوفهم من تاخر فتح المحطة البرية الجديدة في وقتها و المقرر مع نهاية شهر فيفري أو الأسبوع الأول من شهر مارس ،وذلك بعد أن امهل وزيرالأشغال العمومية والنقل عبد الغاني زعلان، حين قام بزيارة هذه المحطة في 02 جانفي من السنة الجارية وإطلاعه ميدانيا على مرافق المحطة ، أين أمهل الوزير ،السلطات الولائية والمعنيين على مستوى قطاعه  بولاية الشلف ،فترة شهرين لإستلام وإستغلال مشروع المحطة البرية المتواجدة بحي الحمادية غرب مدينة الشلف ،وذلك بعد معاينته المشروع  في زيارة رسمية الى ولاية الشلف  ، حيث وقف الوزير رفقة الوفد المرافق له على المشروع والذي أنتهت به الأشغال الخارجية والداخلية سوى بعض الروتوشات الصغيرة كتركيب الكاميرات وأجهزة المراقبة .
ورغم الوعود بدخول المحطة حيز الإستغلال قبل دخول شهر مارس ،يبقى أصحاب سيارات الأجرة و أصحاب الحافلات بين الولايات متخفون من التاخر في الإستغلال مرة أخرى ،خاصة وأن هذا المرفق عرف عديد من التأخرات في موعد الإفتتاح ،خاصة وأن هذه المحطة قد تم الإعلان سابقا عن فتحها  ودخولها حيز الإستغلال خلال شهر أفريل من السنة الجارية من السنة الماضية 2017  ،ثم تم الإعلان عن فتحها قبل شهر جوان من نفس السنة ،وبعدها أعلنت عن فتحها قبل نهاية السداسي الأول من العام الماضي ،إلا أن المواعيد تكررت والإستغلال الحقيقي أجل الى وقت لاحق .
وحسب نفس المصدر ،فإن نسبة الأشغال بالمحطة البرية الجديدة ،جد متقدمة  وأشرفت على 100 بالمئة .
علما أن المشروع كلف خزينة الدولة قدّرت  بـ 200 مليون دينار جزائري، والذي يعتبر من المشاريع الكبرى وهو مصنف ضمن الفئة "أ" ، حيث يعد مشروعا طموحا  ومن شانه أن يشكل قفزة نوعية في مجال النقل البري  على مستوى الولاية والولايات المجاورة لها  ،خاصة وأن تقدر طاقة استيعابها  بأزيد من 40.000 ألف مسافر يوميا أي ما يعادل واحد مليون  و200 ألف مسافر شهريا ، وذلك بالنظر الى موقعها الإستراتيجي والذي يعد همزة وصل بين عديد الولايات بالجهة الغربية والوسطى وأيضا الداخلية والجنوبية وحتى الشرقية ، حيث يمكن للمحطة البرية الجديدة أن تقضي نهائيا على مشكل الضيق والإختناق الحاصل بالمحطة القديمة ، حيث يمكن ان تستقبل  المحطة الجديدة  651 حافلة عبر 107 خط ما بين الولايات والبلديات وكذا النقل الحضري  بالإضافة الى مساحة مخصصة لسيارات الأجرة ، حيث تمتد محطة الحمّادية على مساحة تقدر بخمس هكتارات وتوفر جميع الخدمات الضرورية على غرار العيادة  الطبية ، محلات خاصة بالإطعام ومحلات أخرى تقدم عديد الخدمات المختلفة للمسافرين والسائقين على حد سواء.
وللإشارة فإن مشروع المحطة البرية الجديدة بالحمادية هو عملية مسجلة منذ سنة 2008  ، إلا أن الأشغال انطلقت به بداية من سنة 2014 بسبب تحويل الأرضية من حي الشرفة بالجهة الجنوبية من مقر الولاية  نحو حي الحمّادي وهو المكان القريب من وسط المدينة والمحاذي للطريق الوطني رقم 04 وغير بعيدة عن الطريق السيار شرق غرب ولا يفصلها عن المحول الغربي سوى بأقل من 02 كلم .
مكراز الطيب


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0668.35.22.32 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

للمساهمة في صوت الشلف

فيسبوك

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *