قام ،أمس، عدد من المحتجين بمنطقة القلته التابعة اداريا لبلدية المرسى ، بغلق الطريق الوطني والإنتفاضة بعد أن أشهرت البلدية قوائم المستفيدين من حصة 100 سكن عمومي ايجاري.
واعتبر المحتجون الذين قاموا بغلق الطريق الوطني رقم 11 بالحاجارة وإجبار مستعملي الطريق على التوقف أو تغيير المسار مما إستدعى تدخل مصالح الدرك من أجل محاورة المحتجين وإخطارهم بالطرق الإدارية للتعبير عن رفضهم بدل غلق الطريق بإعتبارها جنحة يعاقب عليها القانون .
ق-م