طرق تتحول لمسابح والمسؤولين مبحوث عنهم ببلدية عين امران - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

طرق تتحول لمسابح والمسؤولين مبحوث عنهم ببلدية عين امران

طرق تتحول لمسابح والمسؤولين مبحوث عنهم ببلدية عين امران

شارك المقالة

يعاني سكان حي 192 مسكن ببلدية عين مران مركز معاناة  لاتوصف خاصة في مثل هذه الايام  الباردة والممطرة .فغياب التهيئة  بهذا الحي ..الميت.. جعل الحياة به قاسية  وقاسية جدا  ففي الشتاء اوحال وبرك مياه وفي الصيف  غبار  واتربة  وما يحز في نفوس  السكان ان  حييهم يقع بمركز المدينة  ويمر عليه المسؤولين صباح مساء الا ان اعينهم يبدو انها لاتنظر من هذه الجهة حسب قولهم . مع العلم ان هذا الحي منشا منذ تسعينيات القرن الماضي  ورغم الشكوى المتعددة الا انها لم تلق اذان صاغية  وحسب  السكان دائما فان جل الاحياء  بما فيها تلك المنشاة بطريقة فوضوية  استفادت من عملية التهيئة عدا حييهم  وهذا ما اغضبهم   كثيرا . ومن اجل هذا يرفعون انشغالهم الى السلطات الولائية  علها تذكر المسؤوليين المحليين  بضرورة الاهتمام  بهذه الانشغالات التي باتت تؤرقهم   وتجعل حياتهم صعبة  رغم انهم  بمركز المدينة .
 ويضاف الى مشكل   التهيئة  خاصة الطرقات  التي يصعب السير فيها في مثل هذه الايام  والمتضر الكبير هم التلاميذ  الذين صاروا يتنقلون الى مدارسهم باحذية  مطاطية فرضتها طبيعة الطرقات .  مشكل  غياب النقل الحضري  و من الغرائب التي تحدث بهذه المدينة هي ان كل المصالح الادارية والصحية والخدماتية  تم بناؤها  بجهة  واحدة بالمدينة   مما يجبر  سكان باقي الاحياء الى التوجه نحوها يوميا مشيا على الاقدام في غياب النقل الحضري  فكل من مقر البلدية  والدائرة  والعيادات الصحية  ومركز البريد  وصندوق الضمان الاجتماعي  وحتى السوق اليومية و.... تم انشؤها بحي واحد  ولايحدث هذا الا في عين مران  والمتضر رالكبير من هذه الوضعية هم المرضى الذين تجبرهم ظروفهم الصحية على المشي يوميا مسافات طويلة  من اجل وضع حقنة او  اجراء فحوصات  والمعاناة  تراها صباح مساء  حيث شيوخ وعجائز  في وضع لايحسدون عليه وقد اعياهم المسير من اجل الوصول   الى  العيادة . ومن اجل هذا يناشد السكان السلطات الولائية   على التدخل و   حث  المسؤوليين المحليين على ضرورة انشاء  مؤسسات خدماتية في مختلف  الجهات  خاصة تلك التي تتميز بالكثافة السكانية  من اجل تحسين الخدمات وتقريب الادارة من المواطن  او التفكير في  انشاء مخطط سير خاص بالنقل الحضري  لان المدينة توسعت   اليوم  واصبحت مترامية الاطراف وعدد سكانها  تجاوز ال20 الف نسمة هذا في المركز وحده.
 ا.دغموش   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0668.35.22.32 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

للمساهمة في صوت الشلف

فيسبوك

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *