تساؤل مواطنون ببلدية أم الذروع بولاية الشلف ، عن مصير مشروع محطة النقل الذي كان مبرمجا بالبلدية للقضاء على الوضعية التي تواجه المسافرين وأصحاب حافلات النقل على السواء .
وأكد مواطنون في تصريحاتهم أن المشروع ومنذ أن تم إقراره من طرف الوالي السابق ، لم يتم الحديث عنه أو الكشف عن وضعيته من التجميد أو العكس ، خاصة وأن البلدية هي بحاجة لهذا المشروع بالنظر للمعاناة اليومية للناقلين والمتنقلين في ظل المكان الذي تركن فيه الحافلات والذي تغيب عنه أبسط المرافق أو الخدمات.
ق-م