إطلعت وزارة الداخلية على تقرير شامل عن ما حدث ويحدث ببلدية الظهرة في ظل الإنسداد الحاصل وعدم تشكيل الهيئة التنفيذية ، هذا وقد فتحت وزارة الداخلية والجماعات المحلية، تحقيقا في المجالس المنتخبة التي لم يتم فيها تشكيل هيئات تنفيذية، للوقوف على الأسباب الحقيقية التي أدت لهذا الانسداد الذي لا يخدم مصالح المواطنين على المستوى المحلي.
و وفق عُلم فإن والي الشلف دون تقريرا عن كل المستجدات ببلدية الظهرة وأحاله للوزارة الوصية ، خاصة وأن الأوضاع تبقى مرشحة للإنسداد في ظل الرفض الشعبي الكبير وحتى عدم تجاوب منتخبي المجلس الشعبي البلدي بالظهرة مع محاولات "المير" لإستمالتهم .
ق-م