عالجت، فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة عين مران  ،بأمن ولاية الشلف قضية تخص ،حيازة أفلام إباحية مخلة بالحياء مع عرضها للجمهور، تورط فيها شخص  بعد أن إستطاعت ذات المصالح من إكتشاف نشاطه لنشر الرذيلة في المجتمع ، إستدعى التحري في القضية أن بعد أن تم توقيفه بشأن ممارسته والطرق التي كان يستخدمها في ترويج هذه الأفلام  بالتمويه ،حيث أن الموقوف بحسب ما عُلم من مصادر محلية ، كان يضع هذه الأفلام الخليعة تحت تصرف الجميع من طالبيها حتى الأطفال القصر ، غير أن فطنة ذات العناصر الأمنية من خلال تدخلهم ضُبط الموقوف بمعية الدليل المادي الذي يجعله مسؤولا جزائيا أمام الجهات القضائية ، حيث تم إعداد ملف جزائي وتحويله للمحكمة أين تم إيداعه  رهن الحبس.
أ-م