يواجه العديد من سكان المناطق النائية على مستوى بلديات الشلف ، أزمة عطش حادة أجبرت بعضهم للتنقل يوميا وقطع مسافات من أجل البحث عن الماء الشروب في مقابل الإرتفاع غير المسبوق لصهاريج الماء ، وقال عدد من سكان بني راشد أن رحلة البحث عن الماء متواصلة يوميا في ظل شح الأبار المتواجدة بذات الجهة ، بحيث يعمد الكثير منهم للإستعانة بالدواب من أجل الوصول لينابيع الماء ، فيما نقل آخرون نفس المعاناة التي تطورت بشكل لافت مع فصل الشتاء ، وأضحى الكثير من أهالي المنطقة يلجأ لإقتناء صهاريج الماء التي إستنزفت جيوبهم ، في إنتظارهم تجسيد مشاريع التوصيل بالماء الشروب التي طالت ولم ترفع الغبن عنهم.
ق-م