"عادت حليمة لعادتها القديمة"     هل تعرف ماسبب إطلاق هذا المثل ؟

على نقيض حاتم الطائي الذي ضُرب المثل بكرمه، كانت زوجته حليمة بخيلة، فكانت لشدة بخلها مثلًا، للطعام تضع كمية من السمن قليلة، وكان ضيوف حاتم يشعرون برداءة الطعم.
ولحث زوجته على الإكثار في وضع السمن، لجأ حاتم إلى الحيلة، فأخبر زوجته ان السمن الكثير في الطعام يمنع ظهور الشعر الأبيض في الرأس.
اقتنعت حليمة بالفكرة، فانعكس ذلك على طريقة طهيها، فأصبحت تكثر من السمن، ممّا جعل الضيوف على مائدة حاتم يشعرون بالفرق، إذ أصبحت النكهة أطيب وألذ.
ولكن مع مرور الأيام، بدأ الشيب يغزو رأس حليمة، فانتبهت لحيلة زوجها، فندمت على كميات السمن التي كانت تستعملها دون طائل، فعادت تقلل منه.
ومن الطبيعي أن يشعر ضيوف حاتم بهذا التراجع في نكهة الطعام، فكانو يشتكون لحاتم من وضعية الطعام ، فأطلق المثل :

 عادت حليمة لعادتها القديمة"
يكتبها: عمر اليطاوي