حملها غير الشرعياثار مخاوف الأطباء و تقاذفها بين المشافي يعجل بوفاتها

لقيت  شابة تبلغ من العمر 25 سنة تنحدر من بلدية الزبوجة مصرعها بمعية حملها غير الشرعي بمستشفى تنس ، بحسب ما علمته صوت الشلف فإن الهالكة كانت متسترة عن حملها غير الشرعي الذي بلغ لـ8 أشهر أين شعرت هذه الأخيرة بالآم حادة تم تحويلها على بعض الأطباء الخواص الذين رفضوا فحصها ، ليتم نقلها على جناح السرعة للإستعجالات الطبية بمستشفى تنس أين أُكتشف حملها غير الشرعي ، وحُولت لإجراء ولادة قيصرية للجنين الذي ولد ميتا قبل أن تلتحق به والدته .
و وفق المعلومات الأولية التي تحلصنا عليها فإن الشابة المتوفية كانت لا تفارق مسكنها وتمتهن من حين لآخر رعي الغنم ، وفي أيامها الأخيرة قبل أن تفارق الحياة ظهرت عليها ملامح غريبة مصحوبة بتغيرات عليها ، وبالرغم من محاولات عائلتها معرفة ما جرى لها إلا أنها تكتمت ولم تبح بسرها وحملها غير الشرعي ومن يكون المعتدي .
وفي سياق المتابعة تحركت مصالح الظبطية القضائية التي فتحت تحقيقات معمقة في القضية لمعرفة ظروف وملابسات هذه القضية و التحري في الشكوك التي أثيرت بشأن تناولها لمادة كانت سببا في هلاكها بمعية جنينها غير الشرعي ، في انتظار نتائج التحقيق .
م/د