لقت طالبة جامعية تدعى "ن-ب" البالغة من العمر19 سنة ،تنحدر من بلدية سيدي عكاشة ، مصرعها بالاقامة الجامعية دالي ابراهيم رقم2، عقب سقوطها من الطابق الرابع ، وبحسب ما نقلته مصادر محلية لـ صوت الشلف فإن الهالكة تنقلت صبيحة اليوم من مسكنها للعاصمة للدراسة في تخصص علوم البحر وتهيئة الساحل ، وخلال تواجدها بالإقامة حاولت الضحية تعريض أفرشتها لأشعة الشمس من النافذة قبل أن تنزلق وتسقط أرضا "حسب روايات تم تناقلها" قابعة في بركة من الدماء بعد أن لفظت انفاسها ليتم تحويلها لمصلحة حفظ الجثث فيما تم فتح تحقيق من طرف مصالح الأمن .
تجدر الإشارة أن الضحية كانت يعرف عناه الإلتزام والوقار وحسن سيرتها داخل وخارج أسوار الجامعة ، كما أنها كانت تنوي حفظ كتاب الله ولا تفارق مجالس تعلم كتاب الله وتحرص على إستيعاب أحكام التجويد بحسب صديقاتها ،مما خلف تأثير بليغ لدى زميلاتها وممن تعرفن عليها.
ق-م