نظمت، ليلة أمس،مصالح أمن ولاية الشلف ، خرجة ميدانية تضامنية شملت مختلف الأحياء وشوارع مدينة لفائدة الأشخاص بدون مأوى و العائلات المعوزة التي تواجه ظروف قاسية مع موجة البرد والشتاء التي تشهدها الجزائر.
وقامت مصالح الأمن في هذه  الخرجة التضامنية بتوزيع اغطية و افرشة على الأشخاص المعوزين كما قدمت وجبات ساخنة ، وحتى فحصهم وتحويل آخرين لمراكز العناية بطلب من مدير النشاط الإجتماعي لولاية الشلف الذي حرص على حضوره الشخصي ،للإشارة  تأتي هذه  المبادرة في إطار تعزيز الجانب الإنساني و التضامني لقوات الشرطة المدرج في سياق العمل الجواري التي توليه الشرطة لتعزيزه بالمجتمع 
ق-م