يحاول  رئيس المجلس الشعبي الولائي بالشلف "امحمد طويل" ، في كل مرة إبداء طريقة جديدة في العمل على خلاف سابقيه بالهيئة المنتخبة التي يديرها ، بتخصيصه لأيام إستقبال موطني الولاية ومحاولته التدخل في القضايا التي تخص الشأن العام ، وفي الزيارة الأخيرة لوالي ولاية الشلف بمناسبة إحتفالات يوم شهيد ، شوهد رئيس المجلس وهو يتنحى جانبا بمعية رئيس بلدية بني راشد داعيا إياه  لتذكيره بالمشاكل التي تخص واقع التنمية بتلك البلدية ، على أن يطرح رئيس "ابوي" الشلف على الوالي ،مغتنما فرصة تواجد المسؤول الأول بالولاية بذات البلدية ، هذا وقد تساؤل متابعون إن تكون خطوته هذه مع كل "الأميار" أم انها تقتصر على رؤساء بلديات حزبه من الأرندي فقط .
أ-م