نزلت صبيحة أمس ، لجنة لمعاينة وضعية المحلات المسلمة لمستحقيها سنة 2008 المدرجة في إطار برنامج رئيس الجمهورية ، حيث وقفت اللجنة التي قادها نائب رئيس بلدية الشلف المكلف بأملاك الدولة ، الذي عاين بمعية أعضاء اللجنة على الظروف الحقيقية التي توجد عليها المحلات التي تحول البعض منها لأوكار وأخرى في وضع الإهمال.
وتأتي هذه الخرجة تنفيذا لتعليمات الوالي الذي طالب بإحصاء هذه المحلات قصد إعادة توزيعها من جديد على ممارسي المهن والحرف بالمنطقة ، تفاديا لبقاء في وضعية لا تخدم الصالح العام.
ق-م