عندما كنا عنوانا للقيم!!! - صوت الشلف • جريدة إلكترونية

إعلان فوق المشاركات

  عندما كنا عنوانا للقيم!!!

عندما كنا عنوانا للقيم!!!

شارك المقالة

      يعرف المجتمع الجزائري كسائر المجتمعات تحولات كبيرة و اضطرابات في كل لقطاعات ، خاصة بعد التعددية التي لم يجني منها المواطن الا الهموم  ، كيف نفسر أن حياته اليوم اصبحت جد مقلقة و يعيش الكبت حتى في تعبيره ، جميع الفضاءات لها ورقة طريق تخالف طموحات شعبا باكمله وعود و تعهدات مقننة و لم يجسد منها الا القليل و ربما حتى القليل يعرف توجهاته بألة تحكم!!!
     قديما كما كانت الجبهة واحدة الكل يشهد بتطبيق القانون على جميع الماس و بدون تمييز ، يعاقب المرؤوس كما يعاقب الرئيس حين ارتكابه للخطا ام اليوم العقاب يختصر فقط بالنسبة المرؤوسيين و كأنهم عمال  لدى الخاص مع انهم بمؤسسات عمومية. أصبحنا نشاهد عائلات بمؤسسات و المناصب لأقارب  رغم أنها تابعة للقطاع العام!!!
     لم نسمع بالاضرابات و لا بالمظاهرات و كان العقاب سيد المجتمع ، أما في هئا الزمان  فلا يمر يوم الا و نسب الجرائم في تصاعد و القيم باتت في تفكك فتغيرت المصطلحات و بات السارق امينا ، و الأمين هو من يقع عليه عبء العمل و لا يرقى الا بالتدخلات ان وجدت!!!
    ماذا أصابنا بعدما كنا أسياد خلا السبعينيات ؟!!!
    رغم ان التعددية نعمة و اختلاف الرأي رحمة لم نجني منها الا الصراعات الحزبية و الجمعوية ، تكتلات ضد تكتلات حتى في حزب واحد ، مساندة و تزكية مصطلحات دمرت صلة الرحم بين الشعوب و مازلنا نفكر في طرق "الاغتصاب الفكري" للاستحواذ على ما تبقى من خيرات و نعم ن الكل يتهافت لاطاحة بالاخر و كأننا في زمن القوي يأكل الضعيف!!!
   هل من ورقة طريق نظمن بها مستقبل اجيالنا بعيدا على الجهوية ، العروشية و العصبية أم ان دار "لقمان" تبقى على حالها؟!!!
بقلم الاستاذ:أمحمدي بوزينة عيد الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

صوت الشلف

صوت الشلف ،جريدة إلكترونية محلية شاملة، أسست بمبادرة من صحافيين ، يرون أن المستقبل الإعلامي سيكون للصحافة الإلكترونية. للتواصل مع هيئة التحرير : sawtchlef02@gmail.com مصلحة الإشهار : mohcrb246@gmail.com الهاتف :0668.35.22.32 صوت الشلف تصدر عن الوصال-elwisal.media

للمساهمة في صوت الشلف

فيسبوك

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *