بالتنسيق مع مستشفى زيغود يوسف بتنس
جمعية كافل اليتيم بأبو الحسن تنظم حملة للتبرع بالدم و تحصي أكثر من 170 متبرع

تحت شعار انقذ نفسا بقطرة دم نظم المكتب البلدي لجمعية كافل اليتيم الخيرية بأبو الحسن يوم 24فيفري2018  بمركز الكشافة الإسلامية ببلدية أبو الحسن حملة للتبرع بالدم و ذلك بالتعاون مع مستشفى زيغود يوسف بتنس حيث انطلقت العملية بدءا من الساعة العاشرة و النصف صباحا إلى غاية الواحدة زوالا، و استهدفت هذه الحملة جمع كميات مهمة من الدم من أجل المرضى وكذلك لتزويد مركز حقن الدم بمستشفى تنس بهذه المادة الحيوية، و قد عرفت هذه العملية المنظمة من طرف جمعية كافل اليتيم بأبو الحسن اقبالا كبيرا من طرف سكان بلدية أبو الحسن و من مختلف الفئات العمرية، و حسب نائب رئيس المكتب البلدي لجمعية كافل اليتيم الخيرية بأبو الحسن السيدة زوليخة مفتاح أن هذه العملية جاءت من أجل حث وتوعية المواطنين بأهمية التبرع بالدم الذي يحتاجه العديد من المرضى خاصة الحالات الإستعجالية بمستشفى زيغود يوسف بتنس و كذا من أجل انقاذ حياة الآخرين، و عن انطلاق هذه العملية كشفت ذات المتحدثة بأنه تم تجنيد كل أعضاء المكتب البلدي لجمعية كافل اليتيم بأبو الحسن و أنه تم اتخاذ كل التدابير و الإجراءات الوقائية و الصحية رفقة الطاقم الطبي الذي سهر على هذه العملية، كما صرحت السيدة مفتاح أن الهدف من هذه العملية هو التعريف أكثر بجمعية كافل اليتيم الخيرية و انها في خدمة كل فئات المجتمع التي هي بحاجة ماسة للمساعدة، و ان هذه المبادرة جاءت من أجل غرس القيم النبيلة و نشر عمل الخير في المجتمع وأن المشاركة في الحملة لا تنحصر فائدتها في انقاذ المرضى فحسب، بل تتخطى ذلك إلى تقوية الروابط بين أبناء المجتمع الواحد  و حسب تصريح الدكتور للوش رشيد الذي شارك في هذه العملية فإن عملية التبرع بالدم تمت في ظروف جيدة و عرفت اقبالا كبيرا للمتبرعين، و أن الطاقم الطبي بذل كل مابوسعه لإنجاح هذه العملية و أنه تم توفير كل الوسائل الضرورية من أجل انجاح هذه العملية، و في ذات السياق صرح الدكتور حسان لطرش المكلف على مستوى مركز حقن الدم بمستشفى زيغود يوسف بتنس أن هذه العملية حققت نجاحا كبيرا و أن بنك الدم بالمستشفى امتلأ عن آخره و أنه تم تحقيق اكتفاء لهذا الشهر من خلال الكمية المعتبرة التي تم جمعها، حيث تم تجميع أكثر من 170 كيس وهي التي كانت بحوزة الفريق الطبي المشرف على العملية و أنها انتهت في وقت وجيز ، كما أشاد ذات المتحدث بمجهودات الطاقم الطبي المرافق له و كذا بمجهودات اعضاء جمعية كافل اليتيم الخيرية و ما تم توفيره من جو ملائم لهذه العملية كما صرح بأن  سكان بلدية أبو الحسن لهم قابلية كبيرة للتبرع بالدم و هذا من خلال الإقبال الكبير الذي شهده المركز الكشفي ببلدية أبو الحسن الذي أقيمت به عملية التبرع بالدم و أن عدادا كبيرا من المواطنين و المواطنات لبوا النداء و لم يتبرعوا بسبب انتهاء الاكياس و جمع الكمية المطلوبة و التي يحتاجها بنك الدم، و عن الزمر الدموية صرح بأنه تم جمع أغلب الكميات و مختلف الانواع التي يحتاجها المرضى خاصة من هم في حالات حرجة، و قد استحسن العديد من المتبرعين هذه العملية و أنها مبادرة تستحق التشجيع و قد أجمع هؤلاء على أن المناطق النائية بحاجة إلى مراكز خاصة للتبرع بالدم خاصة و أن ابو الحسن تحتوي كثافة سكانية لابأس بها.
        محمد عقريد