بعد أسبوع عن اختفائها

أقارب وإفراد عائلة الحلاقة المفقودة بسيدي عكاشة في رحلة بحث واسع النطاق لبلوغ أثرها

لازالت قضية اختفاء الأربعينية عن أنظار ذويها وزبائنها بمحل حلاقتها الكائن ببلدية سيدي عكاشة تصنع الكثير من الحيرة و الاستغراب وحديث الساعة حول لغز الإخفاء الذي تجاوز مدته أسبوعا كاملا ’ هذا بعد أن تم العثور علي سيارتها من نوع "بولو" راكنة برصيف الواجهة البحرية للشاطئ المركزي لمدينة تنس وكل محتويات المختفية سالمة من أي نقص يذكر كحقيبة يدها وما يحشوها من لوازم بما فيها مفاتيح السيارة حسب ما جاء علي لسان احد أقارب صاحبة " البولو" التي تتواصل بشأنها الأبحاث بشكل مكثف من طرف أقارب وإفراد عائلتها بالموازاة التحقيقات الأمنية التي باشرتها مصالح الأمن بتنس علي اثر البلاغ الذي تلقته بخصوص هذه القضية التي أضحت حديث الساعة للرأي العام ببلديتي تنس و سيدي عكاشة حول اللغز المحير و الغموض القائم طيلة أسبوع دون بلوغ الي أي مؤشر قد يصل المحققين الي كشف الحقائق التي يتطلع الرأي العام لمعرفة وقائعها ..... يذكر أن صوت الشلف قد تطرق إلي هذه القضية في عددها السابق دون الزج في تقصي تفاصيل ملابسات وقائعها سابقة للحدث.
ب/عبدالرحمان