كشف، والي ولاية الشلف ، عبد الله بن منصور ، على هامش الزيارة التي قادته الأسبوع المنقضي ، لبلديات دائرة الزبوجة ، أن عملية توزيع السكنات تبقى متواصلة بعد أن سلمت حصة 120 سكن إجتماعي لكل من بلديتي بوزغاية والزبوجة ، مؤكدا أن هذه السكنات موجهة خصيصا للفئات التي تستحقها فعليا بعد أن تستكمل دراسة الملفات عبر لجان الدوائر.أوضح ذات المسؤول أن بلديات الولاية بها 9000وحدة سكنية قيد الإنجاز ، أما عمليات التسليم تبقى متواصلة لأن تشمل 1500وحدة ستوزع قبل سنة 2018 ، ورد الوالي بخصوص التحفظات المطروحة بشأن توزيع السكنات أن لجان الدوائر هي المشرف على العملية ، وأنه وجه تعليمات خصيصا للتحقيق في كل الملفات ، قبل أن تستكمل المشاريع بعكس ما كانت تقوم به هذه اللجان التي كانت تدرس الملفات حين إستكمال المشاريع وهو ما أثر وأثار الكثير من اللبس بإعتبار أن العملية جد معقدة  وتستدعي متابعة وتحقيق في ملفات طلبات السكن  .
ق-م